تنمية
بداية البداية

كيف تحل مشاكلك النفسية بنفسك

0 633

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لكل شخص مننا مشاكل نفسية يسعى الى حلها بنفسه، قد تكون ظاهرة او مخفية، وقد يخطأ البعض في فهم هذا الاضطراب.

قم بإتباع الخطوات التالية فهي تساعدك في حل مشاكلك النفسية بنفسك:

  • قم بتحديد مشكلتك بدقة وبعبارات بسيطة ومفهومة:

قد تبدو هذه الخطوة بسيطة وسطحية ولكنها مهمة جداً لكي تعرف السبب الرئيسي وراء مشكلتك النفسية.

فلا تندفع وتقوم بوضع حلول قبل معرفة المشكلة بشفافية. فمثلاً لو كانت مشكلتك كالتالي: أنا مكتئب!

 فهذا التحديد عام وغامض. حاول ان تقوم بتحديد المشكلة بشكل أكثر تفصيلاً، فالأفضل ان تحددها كالتالي: أنا لا أشعر بلذة الحياة، أرى الدنيا سواد، أريد أن اكون لوحدي دائماً، أريد أن أموت!

فلو كنت تشعر هكذا فأنت حتماً إنسان مكتئب، لكن ميزة الوضوح في تفصيل المشكلة يوضح ما هو السلوك المطلوب اكتسابه من جهة ومن جهة اخرى ما هو السلوك المطلوب تغييره.

  • حدد أسباب المشكلة النفسية التي تعاني منها بينك وبين نفسك بكل صراحة ووضوح:

لا يوجد شيء يأتي من العدم. فلا بد أن هنالك أحداث مرت بحياتك سببت لك هذا الألم ولا بد من معرفتها، ولذلك يجب النظر الى الاسباب القريبة والبعيدة للمشكلة النفسية التي تعاني منها. لان الحدث الاخير هو القشة التي قسمت ظهر البعير، أما الأسباب الاخرى فهي مهدت للمشكلة.

قد تكون أسباب المشكلة التي افترضناها في الخطوة الاولى كالتالي:

  • ذنوب ارتكبتها تشعرك بالإثم والذنب.
  • معاملة عائلتي لي كانت سيئة وأشعرتني بالتفاهة والإهمال.
  • فراق من تحب بسبب وفاة أو سفر لمكان بعيد ولمدة طويلة ترك فراغ لم أستطع التأقلم معه.
  • أنا سمين (أو قصير أو … إلخ) بشكل كبير وهذا يؤثر على نفسيتي.
  • والى غير ذلك من الأسباب..

 فمعرفة أساس المشكلة يمكن أن يساعد على حلها بشكل أسرع.

  • تعرف على العوامل التي تساعد في حل المشكلة وكذلك تلك التي تعيق الوصول الى الحل:

دائماً هناك ظروف بيئية خارجية وذاتية داخلية يمكن ان تعتمد عليها للمساعدة في حل مشكلتك النفسية أو قد تكون عقبة أمامك في إيجاد الحل!

لذا لا بد من معرفة تلك الميزات المساعدة التي ستساعدك في إيجاد الحل والاستفادة منها. وأيضا التعرف على العقبات حتى تعمل على تجنبها أو ازالتها.

في النهاية سأعطيك نصيحة تبناها في حياتك:

لا تستمع لصوتك الداخلي السلبي وهو يقول: لا يمكنني فعل هذا, انا عديم الفائدة, لا جدوى من ذلك، انا مكتئب، انا محاط بظروف صعبة، لن أنجح، لن أتفوق، …… الخ من هذه الأسطوانة.

 اسمع لتنبؤات عقلك الباطن. أنصت اليه جيداً.

نشط دماغك على انه لا يوجد صعب في هذه الحياة.

استبدل الطاقة السلبية بالإيجابية، كن قويا، مؤمناً، موقناً بالنجاح.

استبدل قانون البديل الثالث، الذي يكمن السر فيه أنك تفكر بكل حواسك في ماهية متطلباتك ورغباتك، الاشياء غير النافعة، الإنشغال بما يجعلك سعيداً، التركيز فقط علي الهدف، وأن امامك حياة غير هذه المهترئة، كن ايجابياً!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.